عقدت اللجنة العلمية لمتابعة إنتشار فيروس كورونا الجديد اجتماعها الدوري، مساء اليوم الثلاثاء 12 ماي 2020، بإشراف وزير الصحة عبد اللطيف المكي وبحضور مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بتونس  ايف سوتيران ورئيس غرفة العمليات بالعوينة  عادل العرفاوي، وقد خصص لتقييم تطور الوضع الوبائي لفيروس كورونا في تونس في إطار تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجّه التي انطلقت يوم 4 ماي الجاري وتدارس نسب الإختطار وتقديرات التعرض لموجة ثانية من إنتشار هذا الفيروس.
وقد أكد أعضاء اللجنة العلمية على ضرورة الإلتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية التي تم إقرارها ضمن هذه الإستراتيجية وذلك بهدف الحد من إنتشار الفيروس والحفاظ على النتائج الإيجابية التي أمكن تحقيقها بفضل الإجراءات الاستباقية التي وقع إعتمادها منذ ظهور الفيروس.