علّقت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء 12 ماي 2020، على البلاغ الذي أصدرته رئاسة البرلمان للتعبير عن التضامن مع موسي، إثر التهديدات الإرهابية التي طالتها.

واعتبرت موسي، خلال مداخلة بجلسة عامة بالبرلمان، أن البلاغ تضمن ألفاظا تحيل على التكفير في إشارة للفظ "أعداء الدين" الذي ورد بنص البلاغ

وطالبت بإدراج نقطة جديدة في أشغال الجلسة  تتعلق بمساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بخصوص تحركاته الخارجية التي قام بها خارج الأعراف الديبلوماسية، وفق قولها.