قرّرت النقابات الأساسية بشركة الخطوط التونسية التوجه للقضاء ورفع شكاية عاجلة ضد الناشط السياسي ورئيس منظمة "رقابة" عماد الدايمي، بعد تصريحاته الإعلامية الأخيرة "المسيئة للناقلة الوطنية ولكل العاملين فيها واستهدافها للنقابيين ولهيكل الاتحاد التونسي الشغل"، وفق المتدخلين في اجتماع عام التأم للغرض.

ويأتي قرار التوجه إلى القضاء إثر اجتماع انتظم اليوم الإثنين بمقر الاتحاد الجهوي للشغل بأريانة وضم النقابات الأساسية للطيارين وفنيي الطيران والمضيفين والمضيفات وعملة الأرض والتموين والإطارات والعملة بالناقلة الوطنية، لتدارس الخطوات القانونية ومسارات الرد على الاتهامات التي طالت العاملين بالشركة والنقابيين.

وكان الدايمي قد هاجم بإحدى الإذاعات الخاصة الاتحاد العام التونسي للشغل لغضه النظر على ما وصفه بـ"الفساد بشركة الخطوط التونسية" وقال إن "هناك شبكات دعارة داخل الخطوط التونسية للضغط على المسؤولين"، وإن "الفساد نخر كل المفاصل، بتور"ط عدد من النقابيين، ما دفع وزير النقل أنور معروف لإطلاق صيحة فزع" حسب قوله.