سجّلت ولاية تطاوين، حالة شفاء جديدة لدى ممرض كان يعمل في معتمدية غمراسن من فيروس كورونا، وذلك وفق ما جاء في البلاغ الصادر عن الادارة الجهوية للصحة بولاية تطاوين حول الوضع الوبائي في الجهة، مساء أمس الأحد 10 ماي 2020، ما يرفع حالات الشفاء إلى 23 حالة، من جملة 36 مصابا بهذا الوباء، الذي أودى بحياة امرأة مسنّة أواخر شهر مارس الماضي.

وانحصر هذا الوباء، مع شفاء هذا الممرض، في معتمديتي تطاوين الشمالية وتطاوين الجنوبية، حيث أصبحت معتمدية غمراسن خالية منه في الوقت الحالي.

ويظل بذلك، 12 شخصا حاملا للفيروس فقط بالجهة، بعضهم في الحجر الصحي الإجباري بالمنستير والبعض الآخر يخضعون للعزل الصحي الذاتي، منهم من بصدد التعافي، على غرار طبيب وامرأة من قرية رأس الوادي والتي كانت قد وردت تحاليلهما الأولية، يوم السبت الفارط، سلبية.

يذكر أن عدد التحاليل التي تم إجراؤها منذ بداية هذه الجائحة تجاوز الـ900 تحليل، في انتظار البدء في استعمال التحاليل السريعة بعد انطلاق العمل بالحجر الصحي الموجّه وعودة عدة خدمات وحرف إلى سالف نشاطها في الجهة.