تطوّر عدد حالات الشفاء من فيروس "كورونا" في ولاية منوبة، ليبلغ 20 حالة اليوم الاحد 10 ماي 2020، وذلك على إثر تعافي 3 حالات جديدة بمدينة منوبة والمرناقية وطبربة، حسب ما صرحت به المديرة الجهوية للصحة، إيمان السويسي

وتعلقت حالات الشفاء المؤكدة، وفق ذات المصدر، بممرضة تعمل بالمستشفى المحلي بطبربة وتبلغ 52 من العمر، وهي آخر حالة إصابة تم تسجيلها بالجهة بتاريخ 30 افريل المنقضي، وقد تأكيد شفائها دون تسببها في اية عدوى بمحيطها المهني والعائلي، والذي شهد اجراء 162 تحليلا، ووردت جميع نتائجها سلبية.

وتعافت بالمرناقية، طبيبة شابة تعمل باحدى المؤسسات الصحية بولاية بن عروس، فضلا عن شاب في 35 من عمره بمنوبة المدينة، ينتمي الى العائلة التي سجلت أكثر عدد من الاصابات (21 حالة)، منها حالتي وفاة.

وأشارت المديرة الجهوية للصحة، أن الجهة لم تسجل طيلة هذا الاسبوع أية حالة إصلبة جديدة بالفيروس، ما جعل عدد الاصابات يستقر في حدود الـ 40 إصابة، منها 5 حالات وفاة وحالة وحيدة قيد المتابعة الطبية بأحد المستشفيات و14 حالة محلّ إيواء وجوبي في المنستير، يخضعون للمتابعة.

وتتوزع حالات الشفاء على مدينة منوبة بـ14 حالة، ودوار هيشر بحالتين، ثم وادي الليل بحالتين، والمرناقية وطبربة، بحالة واحدة بكل منهما.
ويتواصل بالجهة عزل 23 حالة مصابة، فيما بلغ عدد من اتموا فترة العزل الذاتي دون تسجيل اية اعراض مرضية، 488 حالة وذلك من جملة 551 معنيين باجراء العزل الذاتي منذ بداية العمل به بالجهة.