قالت وزيرة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن والناطقة الرسمية بإسم الحكومة، اسماء السحيري العبيدي، في تصريح لـ"وات"، اليوم الجمعة 8 ماي 2020، انه "بعد إنقضاء 5 أيام من إنطلاق الحجر الصحي الموجّه في تونس يمكن إعتبار أن الوضعية حاليا تحت السيطرة"

 مضيفة ان عملية إنطلاق الحجر الصحي الموجة منذ يوم 4 ماي الجاري كانت صعبة بسبب العدد الكبير من المواطنين الذين خرجوا الى الشارع،ويرجع السيطرة على هذه الوضعية  بفضل "تظافر مختلف جهود الأطراف المعنية وتدخلات الدولة خصوصا على مستوى وسائل النقل حيث تم مضاعفة عدد الرحلات على مستوى الخطوط التي تشهد إقبالا كبيرا وتوفير الكمامات بمختلف الفضاءات العامة.

 وقالت الوزيرة انه لا يمكن المرور الى المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه الا بعد تقييم المرحلة الاولى وذلك انطلاقا من الاسبوع الثاني منها لأن فترة احتضان فيروس كورونا لا تقل عن 5 ايام، ودعت جميع المواطنين إلى الإلتزام بالتدابير الصحية التي تم وضعها وتطبيق ما جاء صلب الاستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجه لتسهيل عملية الانتقال الى المراحل الميسرة دون المساس بصحتهم.