تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطني وفرقة الأبحاث و التفتيش بمنطقة التضامن من الاطاحة بعنصر داعشي مصنف خطير، وفق الناطق الرسمي بإسم الحرس الوطني العميد حسام الدين الجبابلي.

وبحسب نفس المصدر فقد تلقّى العنصر الإرهابي تكوينا أمنيا مضادا في علوم الاستخبارات وجمع المعلومات والتجنيد والتحري والمراقبة اضافة الى طرق التعامل مع المتفجرات خلال الصنع و النقل والتركيز .

تمت استشارة النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب التي أذنت بالاحتفاظ به واحالته على أنظارها.