حذّر وزير الصحة عبد اللطيف المكّي، اليوم الجمعة 8 ماي 2020، من الاغترار  بالأرقام الإيجابية الأخيرة بخصوص عدد الإصابات الجديدة بالكورونا في تونس، حيث تم تسجيل إصابة واحدة فقط يوم أمس.

وقال المكّي: "حذاري من الإغترار بالأرقام الإيجابية ، و هي إيجابية فعلا، لكنها ليست نهائية و عدم التوقي بالطرق المعلومة و منها التباعد الجسدي و الكمامة يمكن أن يبخر هذه النتائج "

كما تابع: "لا تزال أمامنا أيام يتزايد فيها الخطر باقتراب أيام العيد المبارك و استسهال الناس لخرق الحجر أو عدم التوقي.
يجب أن لا ننغص العيد بخرق الحجر و عدم التوقي ."