استقبل وزير التجارة، محمد مسيليني اليوم الخميس 07 ماي 2020، سفير فرنسا بتونس السيد "Olivier Poivre d’Arvor" بحضور ممثل عن وزارة الشؤون الخارجية، لكن يبدو أن العاملين بمكتب الوزير قد وقعوا في خطأ التمييز بين علم فرنسا وعلم هولندا واختلط عليهم الأمر ليضعوا علم هولندا عوض علم فرنسا في إستقبال الشفير الفرنسي!
وقد كان هذا اللقاء مناسبة لتقييم الأوضاع في البلدين في ظل الأزمة الصحية والاقتصادية التي يمر بها العالم نتيجة تفشي جائحة الكورونا وانعكاساتها على مؤشرات النمو و الحركية الاقتصادية و التجارية و أهمية التنسيق الدولي للحد من أثارها الاقتصادية و الاجتماعية.
وأكد الوزير في هذا السياق على أهمية المحافظة على نسق نمو التبادل التجاري بين البلدين ودعم الصادرات التونسية الموجهة إلى السوق الفرنسية و الأوروبية عموما.
ومن جهته، ثمّن السفير الفرنسي المقاربة التونسية لمعالجة هذه الأزمة العالميّة التي انتشرت بنسق متسارع وألحقت أضرار جسيمة على كلّ المستويات.
وتم الاتفاق خلال هذه الجسلة على مواصلة العمل لمزيد تطوير علاقات التعاون الاقتصادي و التجاري في إطار العلاقات الثنائية و في إطار التعاون مع الإتحاد الأوروبي.