ورد التحليل الثاني الذي أجري أمس الأربعاء 6 ماي 2020، للممرضة المصابة بفيروس كورونا المستجد والمقيمة بمسلك "كوفيد-19" بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة، كانت نتيجته سلبي، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بولاية بنزرت، جمال الدين السعيداني، في تصريح لـ"وات"، اليوم الخميس 7 ماي 2020، ليتأكد بذلك شفائها التام من فيروس كورونا المستجد.

 وتُعدّ هذه حالة الشفاء الجديدة رقم 14 من مجموع 25 إصابة مؤكدة رسميا في الجهة.
ولاحظ السعيداني، أن 7 عينات تم رفعها أمس الأربعاء، من قبل الفريق الطبي، لحالات مشتبه في إصابتها، كانت نتائجها سلبية وبالتالي سلامة أصحابها من عدوى فيروس كورونا.
كما جدد الدعوة إلى عموم أهالي بنزرت ومتساكنيها وزوارها، بالتقيد بالإجراءات الطبية والوقائية، "من أجل كسب معركة التحدي والتصدي للفيروس والحد من تداعياتها الصحية والاجتماعية والتنموية عموما".