قال مدير عام تفقد طب الشغل والسلامة المهنية بوزارة الشؤون الاجتماعية لطفي محجوب إنه لن يكون هناك تسامح مع أي إخلالات في احترام شروط حفظ الصحة والسلامة المهنية خلال زيارات التفقد التي يقوم بها أطباء متفقدو الشغل داخل المؤسسات والمحلات في فترة الحجر الصحي الموجه الذي انطلق يوم 4 ماي الجاري.

وأكّد، محجوب اليوم الخميس 7 ماي 2020، لـ"وات" أن الإدارة العامة لتفقّد طب الشغل والسلامة المهنية ستقوم بسحب التراخيص الممنوحة للمؤسسات المسموح لها بالنشاط إذا وقع رصد إخلالات خطيرة في ما يتعلق بالشروط الصحية والسلامة المهنية على غرار عدم احترام التباعد الجسدي بين العمال وعدم توفير الكمامات الواقية.

وأضاف محجوب أن سحب تلك التراخيص سيكون مؤقتا إلى أن يقوم المخالفون بتسوية وضعيتهم، مشيرا أيضا إلى أنه سيتم توجيه تنبيه للمؤسسات التي ترتكب مخالفات بسيطة كعدم توفير السوائل المعقمة بشكل كاف أو عدم تهيئة حجرة تغيير الملابس أو الأماكن المخصصة للطعام قصد تسوية وضعيتهم في ظرف 24 ساعة.

كما كشف بأن هناك نحو 400 متفقد للشغل منهم 53 طبيب متفقد للشغل بصدد القيام بزيارات ميدانية للتثبت من مدى احترام إجراءات حفظ الصحة والسلامة المهنية، مفيدا بأنه تمّ الالتجاء إلى تعزيز هذا العدد بأعوان آخرين من وزارات أخرى كأعوان حفظ الصحة التابعين لوزارة الصحة والشرطة البلدية وأعوان وزارة البيئة.