تعمل الوحدات الأمنية على معاضدة مجهودات القطاعات التي استأنفت العمل، في تأمين حسن سير مختلف الأنشطة وتطبيق مقتضيات الخطة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، وذلك مع انطلاق فترة الحجر الصحي الموجه.

وحسب ما أكّده الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية خالد الحيوني اليوم الخميس 7 ماي 2020، لـ"وات"، فإن الوحدات الأمنية تقوم بالاضطلاع بمهام مراقبة التصاريح بالجولان مع تزايد تواجد الناس في الفضاء العام، على غرار ما قامت به هذه الوحدات خلال فترة الحجر الصحي الشامل وحظر الجولان في جميع الأماكن وتطبيق الإجراءات بكل جدية.

كما يواصل الأمنيون القيام بالأعمال الأمنية المعتادة في مقاومة الإرهاب والتهريب وإحباط المخطّطات الإرهابية والتصدّي للجريمة المنظمة وتأمين الحدود.

وكان المجلس الأعلى لقوات الأمن الداخلي المنعقد أمس الاربعاء بإشراف وزير الداخلية هشام مشيشي، قد تطرّق إلى الوضع العام بالبلاد، كما تم ّالنظر في المشاريع والبرامج الكبرى للمؤسسة الأمنية بمختلف مكوّناتها في الفترة المقبلة، حيث تم التداول في سبل إنجاحها وضمان تنفيذها.