أعلنت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسّطة، عن إطلاق منصّة رقمية، موجهة لكافة المصنعين والعموم، لمتابعة تصنيع معدات الحماية الفردية بغاية تأمين حاجيات البلاد من الكمامات النسيجيّة وغير الطبية، تزامنا مع تطبيق الحجر الصحي الموجه والاستئناف التدريجي للحركية الاقتصادية.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها الخميس، انه يمكن للمؤسسات الراغبة في تصنيع الكمامات النسيجيّة وغير الطبية متعددة الاستعمال التسجيل بالمنصة الرقمية على الرابط www.epi-covid19.tn

ودعت كافة الشركاء والمؤسسات المتخصصة والمؤهلة في المجال للانخراط في هذا المجهود الوطني مؤكدة في المقابل على الصبغة التلقائية والطوعية لهذا الانخراط.

وذكرت الوزارة المصنعين والموزعين بان التسجيل على مستوى المنصة لا يعتبر موافقة ضمنية على مطابقة المنتوج للمعايير الفنية وبالتالي فهو لا يخول الانطلاق آليا في التصنيع، بل يتعين على المصنع القيام بالتحاليل والإختبارات الضرورية سواء لدى المركز الفني للنسيج أو أي مخبر دولي معتمد.

كما أن التسجيل على مستوى المنصة لا يعتبر كذلك موافقة على مطابقة المنتوج لتقرير الإختبار ولا تمنع عملية المصادقة على تقرير الاختبار من قبل الهيكلين المذكورين من القيام بعمليات الرقابة الضرورية.

واكدت الوزارة على أنه يتعين، بالنسبة للمصنّع، عند تعبئة وتغليف الكمامات الحرص على تعبئة كل كمامة بصفة منفردة في كيس بلاستيكي شفاّف يتضمن لاصقة تبرز جملة من البيانات وهي اسم المصنع و الرمز الوحيد الخاص بتقرير المطابقة والتعريف بالمنتج "كمامة واقية معدة للإستعمال غير الطبي" وتركيبة مكونات الكمامة

كما تشمل هذه البيانات مدة الإستعمال اليومي القصوى / 4 ساعات/ طريقة العناية بالمنتج بعد كل استعمال /غسل لمدة 30 دقيقة حرارة 60 درجة/ والتشييح والكي 120 درجة وإمكانية الغسيل اليدوي والعدد الأقصى لعمليات الغسيل المخوّلة.

وشددت الوزارة على أنّ احترام مدى مطابقة المنتوج للمعايير الفنية تبقى من مشمولات المصنع لا غير وهو ما تم التأكيد عليه صلب البلاغ المشترك بين وزير التجارة ووزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة الصادر بتاريخ 29 أفريل 2020 كما ان عرض الثمن يكون بالدينار التونسي باحتساب جميع الأداءات والصور الخاصة بالمنتوجات المعروضة على مستوى المنصة ليست ملزمة، ويمكن الرجوع إلى المصنّع للحصول على المعلومات الدقيقة.

واوضحت الوزراة، بالنسبة للموزع، ان يتم ترويج المنتجات من الكمامات لدى موزعي الادوية بالجملة وبالمساحات التجارية، ويمكن لهؤلاء التسجيل بالمنصة الرقمية للاطلاع على المصنعين المسجلين وكميات واثمان الكمامات المنشورة.

ويعتبر الموزع المسؤول الوحيد على اختيار المنتوج المناسب من ضمن المنتوجات المعروضة، ولذلك يتعين عليه التثبت من وجود البيانات المذكورة أعلاه على اللاصقة في غلاف المنتوج والتأكد من مدى مطابقته للمعايير الفنية التي تم تحديدها.

أما بالنسبة للمنتوجات الموردة، فيجب على الموزع التثبت من مصدر الصنع ومدى مطابقة المنتوج للمعايير الفنية وخاصة رمز تقرير الإختبار الذي يجب أن يكون مسلما من طرف مخبر تحليل دولي معترف به، ويمكنه الإتصال بالجهة المصدّرة للمنتوج للتثبت من صحة البيانات المذكورة وعند الاقتضاء استشارة مصالح المركز الفني للنسيج.

كما تذكر الوزارة ، أنّه يتعين التقيد بالقرار عدد 139 الصادر عن السيد وزير التجارة بتاريخ 24 أفريل 2020 والذي حدد السعر الأقصى لبيع الكمامات.