وردت مساء امس الاثنين نتائج تحاليل عدد من أعوان الصحة بالمستشفى المحلي بطبربة من ولاية منوبة وأفراد عائلة الممرضة المصابة، وكانت جميعها سلبية، تؤكد سلامتهم من فيروس كورونا المستجد، حسب تصريح المديرة الجهوية للصحة، إيمان السويسي، اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020، لمراسلة وكالة تونس افريقيا للأنباء بالجهة.
وأضافت السويسي ان النتائج متعلقة بـ22 تحليلا تم اجراؤها يوم السبت 02 ماي، على 14 عون صحة من زملاء الممرضة بقسم الاطفال بالمستشفى المحلي بطبربة و 8 من أفراد عائلتها المقربة، في انتظار صدور بقية التحاليل التي تم إجراءها في محيط نفس الإصابة والتي بلغت 56 تحليلا مخبريا دخل أصحابها منذ أمس الأحد في حجر صحي كإجراء وقائي.
وأضافت المسؤولة الجهوية أنه بعد التأكد من بقية النتائج غدا ستقوم الإدارة الجهوية للصحة بعملية تعقيم بمنزل الممرضة والتنسيق مع بلدية المكان لإجراء عملية تعقيم واسعة بمحيط الإصابة واتخاذ الاحتياطات الوقائية.

من جهته أشار رئيس بلدية طبربة كثير البيتري في تصريح لوات مباشرة حملة تعقيم بداية من الغد، مع تركيز حاويات نظافة بحي فلسطين محيط الاصابة المسجلة والتي تعد اول اصابة مسجلة بالجهة.
وأضاف أن أعوان النظافة قاموا اليوم الاثنين بحملة نظافة تم خلالها رفع عدد من المصبات العشوائية، وستقوم البلدية بالتنسيق مع أعوان الشرطة البلدية والبيئية ووحدات الأمن الوطني لتنظيم عملية الانتصاب الفوضوي، واتخاذ تدابير الوقاية من الفيروس والتباعد الجسدي.