أجرى وزير الدفاع الوطني عماد الحزقي، اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020، بكاتب الدولة للدفاع الأمريكي  مارك إسبر. وقد مثّل التعاون العسكري بين البلدين وسبل تدعيمه محور المكالمة الهاتفية.

وأكد وزير الدفاع الوطني خلال هذه المكالمة على أهمية التعاون التونسي الأمريكي مبرزا في هذا المجال أن الولايات المتحدة الأمريكية تعد شريكا أساسيا متميزا لبلادنا، معبرا عن أمله في أن يتعزز هذا التعاون وتتوسع مجالاته في مناخ من الثقة المتبادلة وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.
ووجه وزير الدفاع الوطني خلال هذه المكالمة دعوة إلى نظيره الأمريكي لزيارة تونس بمناسبة انعقاد اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة التونسية الأمريكية خلال النصف الأول من شهر جويلية القادم.
ومن جهته وجه كاتب الدولة للدفاع الأمريكي تهانيه إلى وزير الدفاع الوطني على توليه هذا المنصب معبرا عن فخره واعتزازه بمتانة العلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين الصديقين والمبنية على الثقة والاحترام المتبادلين، ومؤكدا التزام الإدارة الأمريكية بالوقوف إلى جانب تونس وعن استعدادها الدائم لدعم القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية التونسية في مجالي تبادل الخبرات وتوفير التجهيزات لمجابهة التحديات الإقليمية المطروحة، منوها بالمستوى الرفيع الذي بلغته القوات الخاصة التونسية