حذر وزير الصحة عبد اللطيف المكي اليوم الثلاثاء،من ان الحكومة ستعيد تطبيق الحجر الصحي الشامل في حالة انتقال العدوى بفيروس كورونا على نحو سريع بين المواطنين.

وأشار الوزير، خلال ندوة صحفية عقدت للاحتفال باليوم الوطني لحفظ صحة الأيدي، الى ان اللجوء الى هذه الفرضية يستند بالاساس الى اعتبار حماية صحة التونسيين أهم محور في التعاطي مع الوضع الوبائي.

واعتبر أن الخطر الأكبر من انتشار الفيروس هو في وسائل النقل، داعيا المواطنين إلى الالتزام بالتباعد البدني وارتداء الكمامات.

وذكر،ا ن تطبيق الحجر الصحي الموجه يرمي الى تحقيق هدفين يتمثلان في اعادة تنشيط الاقتصاد ومزيد التحكم في الحالة الوبائية
وأشار في رده على اصوات ناقدة للفتح التدريجي للأنشطة الاقتصادية،بالقول "حققنا نجاحات خلال فترة الحجر الصحي الشامل الان الرهان يفرض النجاح في هذه المرحلة" في اشارة الى الانتقال الى الحجر الموجه.

وأكد ان تحقيق نتائج خلال مرحلة الحجر الموجه ستمكن من الاستئناف الكامل للانشطة الاقتصادية في فصل الصيف بما فيها القطاع السياحي

ودعا وزير الصحة الاعلاميين والسياسيين والرياضيين والنقابيين وقادة الرأي الى الالتزام بدورهم في تحسيس المواطنين من اجل انجاح جهود مكافحة وباء كوفيد19

كما ذكر بوجوب انضباط المواطنين بتدابير التوقي من مرض كورونا من خلال الالتزم بمسافة الأمان والغسل المستمر للأيدي وارتداء الكمامات الصحية