قام عدد من العاملين بمنجم الفسفاط بمعتمدية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد مساء اليوم الاثنين بغلق الخط الحديدي عدد 13 على مستوى مدينة المكناسي وحجز قطار لنقل الفسفاط للمطالبة بإعادة العمل بالمنجم وإدماج 164 عاملا صلب شركة فسفاط قفصة.

وأفاد الناطق الرسمي باسم العمال شوقي زارعي في تصريح لكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه "على خلفية مماطلة السلط المعنية في حل اشكال منجم الفسفاط بالمكناسي فان العاملين قرروا خوض سلسلة من التحركات الاحتجاجية لنيل حقهم في تسوية وضعياتهم المهنية ولتفعيل عمل المنجم الذي يعتبر مكسبا للجهة."

وبين زارعي أن المحتجين سيواصلون تحركهم للمطالبة بحقوقهم ما لم تلتزم شركة فسفاط قفصة بالاتفاقيات المبرمة مع العاملين في منجم الفسفاط بالمكناسي خاصة أن العقود المبرمة مع العاملين انتهت يوم 30 أفريل الفارط.

يذكر أن مشروع منجم الفسفاط بالمكناسي تم اقراره منذ سنة 2012 وتتمثل مكوناته في منجم بطاقة انتاج تبلغ 600 ألف طن من الفسفاط وحصالة ومغسلة ومحطة تخزين ومحطة لقطارات الشحن ومصالح عامة وحوض تخزين المياه الطينية بمدخرات تبلغ 20 مليون طن من الفسفاط الخام وتمتد مدة الاستغلال حوالي 25 سنة على مساحة استغلال تبلغ 4880 هكتار،على ملك الدولة، و1056 هكتار على ملك خواص. وقد رصدت للمشروع ميزانية استثمارات تبلغ 105 مليون دينار، وتم في مرحلة أولى انتداب 164 عاملا دون أن تتم تسوية وضعياتهم.