أكّد المدير الجهوي للصحة جوهر المكني عشية اليوم الاثنين 4 ماي 2020، ارتفاع عدد حالات الشفاء المسجلة من بين المصابين بفيروس كورونا الى 31 حالة منها 7 حالات تخص اعوان الصحة الخاضعين للحجر الصحّي بمبيت الحي الجامعي وحالة شفاء محلية بمدينة القلعة وباقي حالات الشفاء تم تسجيلها لدى مرضى الجهة الذين تم نقلهم إلى مركز الايواء الصحي الجماعي بولاية المنستير

واضاف المصدر ذاته ان عدد حالات الاصابة المؤكدة بفيروس كورونا بالجهة الى اليوم يبلغ 103 حالة من بينها حالة وحيدة وافدة من فرنسا و92 حالة محلّية على علاقة بهذه الحالة الوافدة و10 اصابات تم تسجيلها لدى أعوان الصحة بالمستشفى الجهوي بقبلي وقد تعافى 31 شخصا من اجمالي عدد المصابين من هذا الفيروس كما انه من المؤمل تسجيل حالات شفاء جديدة في ظل التحسن الصحي الكبير المسجل لدى غالبية المصابين

من جهة اخرى أوضح المكني أنه في اطار متابعة الوضع الوبائي بالجهة فقد استكمل 1106 شخصا الى اليوم مدّة الحجر الصحي الذاتي الوقائي دون أن تظهر عليهم اية اعراض مرضية في حين يواصل 246 شخصا اخر الخضوع لهذا الاجراء خاصة ممن لهم علاقة بحالات الاصابة المسجلة بهذه الربوع يتم احيانا رفع عينات تحليلية لبعضهم كلما اقتضى الامر ذلك للتأكّد من سلامتهم الصحية كما انه منذ تسجيل اول اصابة بالفيروس بقبلي الى اليوم تم ايواء 8 حالات بالمستشفى الجهوي وقد غادروا جميعا هذه المؤسسة الصحية بعد تجاوز التعكّر الصحّي الذي ألمّ بهم.

وبخصوص حصيلة نشاط الوحدة الطبية العسكرية التي تم تركيزها بمدينة دوز منذ يوم السبت الفارط الى اليوم فقد ساهمت هذه الوحدة في رفع 20 عينة تحليلية" بي سي ار" لبعض الحالات التي اشتبه في حملها للفيروس علاوة على فحص 169 مريضا في مختلف الاختصاصات التي تؤمنها الوحدة على غرار الامراض الصدرية وطب الاطفال والطب الباطني مع نقل مريضين لا يحملان فيروس كورونا الى المستشفى الجهوي بقبلي لمزيد متابعة حالتهم الصحية

 

وات