نبه رئيس الهيئة الوطنية للصيادلة الشاذلي الفندري، اليوم الاثنين 4 ماي 2020، إلى أن الكمامات متعددة الاستعمال، تصبح بعد غسلها، عشر مرات، غير صالحة للاستعمال مشددا على ضرورة التثبت من المعلومات الموجودة على غلاف الكمامة. .

وأوضح الفندري، قائلا أنه " بعد غسل الكمامات التي ستكون متوفرة خلال الأيام القادمة بكل الصيدليات الموزعة على التراب التونسي، عشر مرات تتسع مسام أنسجتها فتصبح غير ناجعة في حماية الأنف و الفم من تسرب فيروس "كورونا" إليهما"..

ولفت إلى أن غسل الكمامة، عند أول استعمال وفي كل مرة يقع فيها استعمالها لمدة أربع ساعات، عن طريق آلة الغسيل الالكترونية بماء لا تقل درجة حرارته عن 60 درجة ولمدة 30 دقيقة تعد طريقة ناجعة جدا للتخلص من تلوثها، مضيفا قوله : " من المحبذ استعمال المكواة لتجفيف هذه الكمامات أوعلى الأقل تركها في مكان مغلق لتجف تدريجيا ولكن نشرها في الهواء الطلق يعرضها للتلوث مجددا ."

وأوصى الفندري المواطنين بالاطلاع على المعلومات الموجودة على غلاف الكمامة وخاصة منها التثبت من اسم المصنع و معرف التقرير المطابق للمركز التونسي للنسيج ومدة الاستعمال وطريقة الصيانة.