وجّهت وزارة الشؤون المحلية منشورا لرؤساء البلديات حول إجراءات الحجر الصحي واســتئناف إســداء بــقية الخدمــات الـبلديـة بــما فــي ذلــك خــدمــات الــحالــة المــدنــية والتراخيص والتعريف بالإمضاء و النسخ المطابقة للأصل.

وتضمن المنشور، عددا من الإجراءات الرامية لاحترام قواعد الصحة والوقاية وتيسير الخدمات الإدارية الموجهة للمواطن والمؤسسات.

ودعا المنشور رؤساء البلديات إلى إلــزام الــوافــديــن عــلى الــبلديــة بــارتــداء الــكمامــات وبــالانــتظام فــي الــصفوف وتــرك المـسافـات المـطلوبـة بـالـتعاون مـع المـجتمع المـدنـي واجـتناب الاكـتظاظ داخـل المـقرات البلدية.

كما دعت الوزارة إلى ضـبط مواعـيد محـددة لإسـداء بـعض الخدمـات لطالبيها من الشـركـات فـي مقراتها أو تخصيص نافذة خاصة بها وتأجـيل التسـليم الفوري لـبعض الوثـائق بعد إنـجازهـا للإسراع فـــي إسـداء الخدمات وتجنب الاكتظاظ.

وبخصوص تـوزيـع الأعوان الـراجعين بـالنظر للبلديات دعا المنشور إلى توزيعهم على فريـقين يـعملان بـالـتناوب وعلى حصتين إلى جانب إعداد قـائمة إسمية للأعوان المدعوين للعمل.

وأضاف المنشور أن أعــوان البلديـة يتولون التنقل لمقر عمل المؤسسات وأصحاب الحرف للمصادقـة عــلى تــراخــيص العمل ومدّهم عــند الاقــتضاء بالمطبوعات المــخصّصة لذلك.

ويسـتثنى من قائمة أصحاب المهن الحرّة والحرفيين المعنية بالرجوع الـتدريـجي لـلعمل يوم 4 مـاي 2020 الـحلاقـة والتجـميل وبـيع المـلابـس الـجاهـزة والأحذية والمساحات الكبرى والتي ستفتح بداية من يوم 11 ماي 2020.

كما أكّد المنشور ضرورة الالتزام بقواعد الصحّة والوقاية والمتمثلة في التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية.