قال نقيب الصحافيين ناجي البغوري اليوم الإثنين 4 ماي 2020، في ردّه على مطالبة حركة النهضة في بيان مجلس شوراها، بإبعاد قطاع الإعلام عن سطوة الأجندات السياسية ومراكز التأثير المالي، إن "حركة النهضة وحليفها قلب تونس سمّما قطاع الإعلام من خلال حمايتهما لقناتين غير قانونيتين تخصصتا في ترذيل مؤسسات الدولة، وتمزيق قراراتها على المباشر".

وأشار البغوري في تدوينة له على الفايسبوك، إلى أن هذين القناتين سمّما أيضا الفضاء العام بسطوة الأجندات السياسية والإيديولوجيا ومراكز التأثير المالي والمحلي والدولي حسب تعبيره، مشدّدا على أن الحملات الإعلامية المضلّلة التي تستهدف التجربة الديمقراطية لم تتوقف منذ 2011 حتى تعود من جديد، مضيفا أن حركة النهضة تمتلك أكبر جيش إلكتروني للسب والشتم وترذيل الأخلاق بشكل عام والأخلاق السياسية بالخصوص.