أعلنت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، مساء اليوم الأحد 3 ماي 2020، عن تعرضها لـ"هجمة غير مبررة" بسبب نشرها للإبلاغات الأخيرة حول خرق الحجر الصحي من طرف أئمة بالمساجد من خلال إقامتهم لصلاة التراويح.

وذكرت الهيئة في بلاغ، أن إقامة الصلاة بدور العبادة في هذه الفترة هو مخالف للقانون ولمقاصد الدين الإسلامي الذي يؤكد على ضرورة حفظ النفس من أي سوء.

كما أشارت أن الصلاة بالمساجد لا تضمن التباعد الجسدي المطلوب، مذكرة بانتشار الفيروس بشدة ببعض الدول مثل فرنسا وكوريا بسبب تجمعات دينية بالكنائس.

ونفت أن تكون قد تعمّدت التركيز على هذه المسألة بعينها، مشيرة أنّها أثارت عدة قضايا مثل ملف الكمامات والاحتكار ولم تكتف فقط بلفت نظر الرأي العام لما يحدث بدور العبادة.