سجّلت اليوم الأحد في ولاية صفاقس ثلاث حالات شفاء جديدة من فيروس "كورونا" وهم امرأتان ورجل ليرتفع إجمالي المعافين بالجهة إلى 15 شخصا وفق ما أكده المدير الجهوي للصحة علي العيادي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وأوضح ذات المصدر أن الدفعة الأخيرة من التحاليل التي أجراها اليوم مخبر التحاليل الجرثومية بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس والبالغ عددها 47 تحليلا لم تتضمن أية إصابة جديدة بالفيروس ليتواصل استقرار عدد الإصابات المؤكدة في مستوى 36 إصابة كما يتواصل استقرار عدد الوفايات في مستوى 5 وفايات.

في المقابل سجّلت هذه الدفعة الأخيرة من التحاليل أربعة تحاليل إيجابية لمصابين سابقين لا يزالون يحملون الفيروس.

ويخضع 200 شخص للحجر الصحي الإجباري، وقع التكفّل بهم في مراكز الإيواء التي تم تسخيرها للغرض من مجموع 404 اشخاص خضعوا لهذا الإجراء الاحترازي في الجهة كما يخضع 27 شخصا من بين المخالطين للحالات المؤكدة للحجر الصحي الذاتي. ويخضع الحاملون للفيروس دون أعراض سريرية بدورهم للحجر الصحي الإجباري بمركز إيواء خصص للغرض.

من جهة أخرى، يقيم ثلاثة مرضى بمركز "كوفيد" بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر وصفت الإدارة الجهوية حالتهم بالمستقرة.