بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي تحيه تونس اليوم مع سائر دول العالم، توجه رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بأصدق التهاني وأخلص التحايا إلى كل الصحفيين وإلى الاسرة الاعلامية الموسعة لما يبذلونه من جهود لتكريس حق المواطن في المعلومة وفي إعلام وطني حر تعددي مستقل يلعب دوره في تكريس مبادئ دستور الجمهورية الثانية ومن أهمها الحق في التعبير وفي حرية الاعلام.

يؤكد رئيس الحكومة دعمه لحرية الاعلام كاحد أهم الحقوق المكتسبة بعد الثورة وكركيزة أساسية للمسار الديمقراطي التعددي الذي إنتهجته تونس.

يجدد تمسك الحكومة بتوفير كل الضمانات التشريعية و الهيكلية والقانونية لتكريس حرية الاعلام و إستكمال مسار تكريس إستقلالية هياكله ومؤسساته ومضامينه عن كل أشكال التدخل والتوظيف.

يعتبر أن إحترام الحقوق المهنية والمادية للصحفيين وتحسين ظروف عملهم ضمانة أساسية لتعزيزحرية الاعلام.

يؤكد توجه الحكومة نحو إدراج ملف إصلاح الاعلام ضمن أولويات الاصلاحات الضرورية في إطار برنامج شامل وهيكلي بعد تعميق التشاور مع كل الاطراف الممثلة للقطاع.

يؤكد على أن المؤسسات الاعلامية مشمولة بنفس الاجراءات الاجتماعية والاقتصادية التي أقرتها الحكومة لمرافقة المؤسسات المتضررة من تداعيات الجائحة ويكبر رئيس الحكومة بالمناسبة الدور الذي لعبه الاعلام في الاخبار والتحسيس ومعاضدة المجهود الوطني في مجابهة هذا الوباء.