أعلنت وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، البارحة السبت 2 ماي 2020، تأثير أزمة كورونا على الطلب على الطاقة في تونس وفق بيانات المرصد الوطني للطاقة والمناجم.

وقالت الوزارة ان الاجراءات الحكومية لمجابهة وباء كورونا في منتصف مارس وخاصة الحجر الصحي التام إبتداءا من 22 مارس وما نتجع عنه من تراجع للنشاط الإقتصادي, كان لها تأثيرا في الاسبوع الأخير من مارس وازدادت حدتها في شهر أفريل,

وحسب نشرية المرصد الوطني للطاقة، فإن التأثيرات على الطلب على المواد البترولية, وعلى الغاز الطبيعي وعلى الكهرباء تظهر كالتالي:

المواد البترولية
- تراجع الطلب ب 59% في أفريل و 21% في مارس مقارنة ب2019
- في أفريل تراجع الطلب ب 63% الغازوال و 60% في البنزين

الغاز الطبيعي
- ترجع الطلب ب 26% في أفريل
- في أفريل تراحع استهلاك الغاز ب 48% وتراجع استعماله للكهرباء ب 16%

الكهرباء
- تراجع الطلب ب 20% في أفريل مقارنة بنفس الشهر 2019