نشر المرصد الوطني للفلاحة، يوم 1 ماي 2020، معطيات تفيد تراجع المخزونات من المياه في 33 سدا بكامل أنحاء البلاد، إلى 1457،9 مليون متر مكعب (م3) مقابل 1777 مليون م3 في نفس الفترة من سنة 2019.
ويمثل هذا النقص ما يناهز 18 بالمائة (654 مليون م3)، وأشار المرصد إلى أن نسبة امتلاء السدود حاليا 65 بالمائة، علما وأن معدل مخزون المياه في سدود البلاد، المسجل خلال السنوات الثلاث الأخيرة يبلغ 4ر1190 مليون م3، أي بزيادة قدرها 4ر267 مليون م3.
وتتوزع الكميات المخزنة على سدود الشمال بنسبة 9ر73 بالمائة (1ر1290 مليون م3) ثم الوسط بما قدره 2ر28 بالمائة (9ر125 مليون م3) وسدود الوطن القبلي بما قدره 5ر68 بالمائة (7ر41 مليون م3)، حسب المصدر ذاته.
وذكر المرصد الوطني للفلاحة أن التساقطات المطرية خلال الموسم الفلاحة 2019 - 2020 كانت غير متوازنة في المكان والزمان، وبعد موسم شتوي اتسم بنقص في الأمطار، كان للغيث في شهري مارس وأفريل الفضل في تحسن الإيرادات من الأمطار لتقارب المعدل العادي في أغلب جهات البلاد مع فائض طفيف في مناطق الوسط والجنوب الشرقي وبلغت التساقطات المطرية في مجمل البلاد خلال الفترة الممتدة من 1 سبتمبر 2019 حتى 29 أفريل 2020، نسبة 96 بالمائة من المعدل العادي.
وأشار المرصد إلى أن الأمطار الأخيرة سيكون لها تأثير إيجابي على تقدم الموسم الفلاحي ونمو الزراعات البعلية وخاصة الحبوب التي تسجل في الوقت الراهن نموا طيبا في الإجمال.
في المقابل أثّر نقص الأمطار خلال شهري جانفي وفيفري سلبا على زراعات الحبوب في بعض ولايات الجنوب الغربي والوسط الغربي مثل سليانة والقصرين وسيدي بوزيد والقيروان.