دعت وزارة السياحة والصناعات التقليدية عددا من إطاراتها وأعوانها لاستئناف العمل خلال المرحلة الأولى من الحجر الصحي الموجه ابتداء من يوم الإثنين 4 ماي وذلك على النحو التالي:

المكلفين بمهمة والمديرين العامين والمديرين بالإدارات المركزية للوزارة، وفيما يتعلق ببقية الإطارات والأعوان فيتعين على الرؤساء المباشرين دعوة الإطارات والأعوان التابعين لهم لاستئناف العمل بصفة متناوبة بما يضمن احترام قواعد الصحة على ألا يتجاوز عدد الإطارات أو الأعوان 2 ضمن المكاتب المفتوحة.

واعتماد التوقيت الإداري التالي خلال الفترة الممتدة بين 4 ماي و 24 ماي 2020 ، من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة:

الفترة الأولى: من الساعة الثامنة (س8.00) صباحا الى الساعة الواحدة (13س.00) ظهرا.

الفترة الثانية: من الساعة التاسعة والنصف (9.30س)صباحا الى الساعة الثانية وثلاثين (14.30س) دقيقة ظهرا.

 وحسب بلاغ الوزارة اليوم السبت 2 ماي 2020، فإنه سيتمّ تمكين كل المباشرين للعمل خلال هذه الفترة بتصاريح خاصة تضمن لهم سهولة التنقل فضلا عن تعقيم المباني، وأكدت وزارة السياحة ضرورة التقيد والالتزام بالتدابير وشروط السلامة الصحية من لباس الكمامات والتباعد الجسدي ونظافة الأيدي.

ويعفى أصحاب الأمراض المزمنة أو المناعة الضعيفة والنساء الحوامل من استئناف العمل، حيث يتمّ توجيه طلب مرفوق بشهادة طبية في الغرض.

 وبالنسبة لأعوان المؤسسات والمنشآت العمومية الخاضعة لإشراف الوزارة ومعهد الدراسات السياحية العليا بسيدي الظريف(الأعوان الإداريين والعملة) يتجه اعتماد نفس التمشي لإطارات الوزارة وفيما يتعلق ببقية الإطارات غير المكلفين بخطط وظيفية والأعوان والعملة لهذه المؤسسات فإنه يتعين على كل رئيس مؤسسة دعوة الإطارات والأعوان التابعين له لاستئناف العمل باعتبار حاجيات العمل من جهة ونظام التناوب من جهة أخرى بما يضمن احترام قواعد الصحة وذلك على ألا يتجاوز عدد الإطارات والأعوان 50% من العدد الجملي.