أجرى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ مكالمة هاتفية مع الوزير الأول الفرنسي إدوار فيليب تطرقت إلى علاقات التعاون بين البلدين والرغبة المشتركة في مزيد تعزيزها في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في ظل إنتشار جائحة كورونا وسبل تنمية التضامن والتعاون الدولي في مجال مجابهة تفشي هذا الوباء، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول آليات مزيد التنسيق وتبادل الخبرات لمجابهة الوباء والحد من تداعياته على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للشعبين والتخفيف من تداعياته السلبية على التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين في مرحلة ما بعد كورونا.

وأكد الجانبان الحرص المشترك على تنمية علاقات التعاون العريقة التي تجمع تونس وفرنسا والعزم على تنويعها مستقبلا لتشمل مجالات جديدة بما يحقق المصلحة المشتركة والمستقبل الأفضل للتعاون الثنائي.

وتابع رئيس الحكومة خلال هذه المكالمة أوضاع التونسيين المقيمين بفرنسا من إطارات وطلبة وعمال مؤكدا على تنسيق جهود التعاون من أجل الإحاطة اللازمة وتوفير الخدمات المطلوبة لهم.