تقدّمت وزارة النقل واللوجستيك بمجموعة من الاجراءات لتيسير تنقل الاشخاص على متن وسائل النقل العمومي ابتداء من يوم الاثنين 4 ماي 2020 تماشيا مع المجهود الوطني للتوقي من انتشار فيروس كورونا.

وبخصوص إحكام وتدعيم العرض دعت الوزارة المؤسسات الوطنية والجهوية للنقل العمومي الجماعي إلى الرجوع للنسق العادي للنشاط وتوفير جميع الوسائل المتاحة لتأمين خدمات النقل في أحسن الظروف المطلوبة خاصة في أوقات الذروة لضمان مسافة الأمان الصحي. إلى جانب الترفيع من تواتر السفرات في أوقات الذروة لضمان قدر الإمكان إحترام الطاقة المسموح بها على وسيلة النقل.

وأكّدت وزارة النقل إحداث خط نقل حضري حديدي يربط تونس العاصمة بطبربة وخط نقل حضري حديدي يربط تونس العاصمة بنعسان مع الزيادة في تواتر السفرات العادية الأخرى بنسبة 78 بالمائة على خط الضاحية الجنوبية تونس/برج السدريّة.

وأفادت أنّه تدعيما للنقل التعاقدي تمّت دعوة المؤسسات الوطنية والجهوية للنقل العمومي الجماعي للإتصال بالشركات، التي سيتم الترخيص لها بالنشاط خلال فترة الحجر الصحي الموجه لحثها على إبرام عقود كراء لنقل أعوانها وعند التعذر دعوتها للحصول على اشتراكات شهريّة أو أسبوعية لعملتها. ويهدف هذا الاجراء خاصة للتخفيف من إستعمال النقل العمومي العادي و للحد من اقتطاع التذاكر بالشبابيك و إصطفاف المسافرين أمامها.

وسيتم في اطار هذه التدابير الترخيص لأصحاب سياّرات التاكسي الفردي والاجرة (خط أزرق) والنقل الريفي والتاكسي الجماعي نقل نصف عدد المسافرين المسموح به من الركاب .

وفي ما يتعلّق بالاجراءات الوقائيّة أوضحت وزراة النقل واللوجستيك أنّه سيتم منع ركوب أي مواطن على متن وسائل النقل العمومي الجماعي لا يحمل ترخيصا واعتماد طاقة حمل ركاب في حدود نصف العدد المسموح به بوسائل النقل كما أكدت أنّ ارتداء الكمامات من قبل المسافرين، أمر واجب.

كما أكّت أنّ تعقيم وسائل النقل سيكون بشكل دوري وفقا لمقتضيات شروط الصحّة والوقاية مع حمل أعوان شركات النقل (السائق والقابض) الكمامات واستخدام الجال المعقم.

كما أفادت وزارة النقل واللوجستيك، في بلاغها، أنّه سيتم على مستوى المراقبة و المتابعة دعوة وحدات الأمن للتدخل والقيام بعمليّة المراقبة بمحطات النقل وعلى الأرصفة بهدف مراقبة التراخيص و ضمان احترام مسافة الأمان الصحي.

كما سيتم إحداث خلايا أزمة على مستوى الشركات الجهوية والوطنية للنقل لمتابعة عملية نقل المسافرين ومراقبة مدى الالتزام بمقتضيات الحجر الصحي مع تكليف أعوان مراقبة وزارة النقل بمعاينة و مراقبة حركة نقل المسافرين، خاصّة، في أوقات الذروة.

كما أكدت وزارة النقل أنّه سيتم التنسيق مع وزارة الشباب والرياضة ومكونات المجتمع الوطني ومنظمات الكشافة التونسية والمصائف والجولات والغرفة الفتية لاقتصادية لمعاضدة جهود وزارة النقل والشركات الجهوية و الوطنية للنقل العمومي لتنظيم عملية ركوب و نزول المسافرين خاصة في المحطات الكبرى، التي عادة ما تشهد كثافة عالية في أوقات الذروة، وتنظيم عملية بيع التذاكر والإشتراكات وتوجيه المواطنين و تحسيسهم بإجراءات الوقاية والسلامة مع دعوتهم لاقتناء الاشتراكات بدلا من التذاكر اليومية حفاظا على سلامتهم