سيدخل عمال الحضائر في إضراب وطني والذي سيشمل 14 وزارة، ومن المقرر تنفيذه يوم 8 جويلية القادم إحتجاجا على عدم استجابة الحكومة للمطالب العاجلة للعمال في إنهاء معاناة طالت 10 سنوات، وفق ما أعلنه مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر، في بيان بمناسبة اليوم العالمي للشغل اليوم الجمعة غرة ماي 2020، 

وجاء في نص البيان ان المجمع قد اعرب عن نيته التصعيد في كل الولايات ومقاطعة الإمتحانات الوطنية ومغادرة مراكز العمل، وذلك على خلفية تجاهل الحكومة لمحضر إتفاق 28 ديسمبر 2018 ومماطلتها في نية للالتفاف عليه، حسب تقديره.

كما حذّر المجمع الحكومة من إعتماد الحلول الأمنية والتهديد والوعيد في علاقة بالعمال اللذين تحصلوا على وجه خطأ ارتكبته الوزارة أساسا ولا ذنب لهم فيه (منحة 200د) والذي تدفع إليه أطراف من داخل السلطة والذي لن يؤدي إلا لمزيد من التأزم وخلق حالة من الفوضى لا تصب إلا في مصلحة الفاسدين وتهدد السلم الاجتماعي، مؤكدا أن العمال والكادحين هم وحدهم من يدفعون ضريبة السياسات الخاطئة والمشينة.

(وات)