أعلنت وزارات الداخلية والشؤون المحلّية والصحة والشؤون الإجتماعية، في منشور مشترك بخصوص انطلاق الحجر الصحّي الموّجه يوم 4 ماي الجاري واستئناف بعض القطاعات لنشاطها، أنّه تقرّر قبول تصاريح العمل والجولان لدى البلديات ومراكز الأمن والحرس الوطني المختصّة ترابيا بالرجوع إلى مقر النشاط والتي تتولى التثبّت فيها وختمها وتسليم تصريح فردي لكلّ من صاحب المهنة والعاملين لديه بصفة فوريّة، وأنّ ذلك سيكون مع اعتماد مبدأ العمل الدوري سواء خلال الأيّام الفردية أو الزوجية بناء على آخر رقم ببطاقة التعريف الوطنية لصاحب المؤسسة.

وشدّد المنشور المشترك للوزارات المذكورة الصادر يوم أمس الخميس المتعلق بالإجراءات المتبعة بخصوص الحجر الصحي الموجه لفائدة الحرفيين وأصحاب المهن الصغرى، على أنّ المصالح المختصّة الراجعة بالنظر للوزارات المذكورة، تتولى القيام بزيارات التفقّد لمتابعة تطبيق الإجراءات الصحية للتوقي من فيروس كوفيد-19 ومتابعة مدى احترام مقتضيات دليل الإجراءات الصحيّة الموضوع للغرض حسب الأنموذج المصاحب.

وأكّد أنّه في حالة معاينة إخلالات تستوجب الإيقاف الآني لنشاط المؤسسة، ويتولى الولاة ورؤساء البلديات على المستوى المحلي إصدار قرارات سحب التراخيص الممنوحة وإعلام الإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية المختصة ترابيا بذلك.

كما أشار إلى أنّ التراخيص المسندة قبل تاريخ صدور المنشور المشترك تبقى سارية المفعول وتخضع لنفس إجراءات المراقبة.