قالت الخطوط التونسية إن رحلات الاجلاء التي تؤمنها لفائدة المسافرين العالقين بالمطارات تندرج في اطار التدابير المتخذة لمجابهة انتشار جائحة.

وأضافت في بيان، أنها ستقوم بتطبيق تسعيرة موحدة كما تحرص على اتخاذ جملة من الاجراءات الوقائية والتجارية التي من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع كلفة هذه الرحلات منها :

1- اخذ الشركة بعين الاعتبار هذا الظرف الوبائي في نقل المسافرين من خلال عدم تسويق جزء من مقاعد طائراتها المخصصة في الغرض حتى تتمكن من تطبيق اجراء التباعد الوقائي بين المسافرين وعزل الوضعيات المشتبه بها

2- انطلاق العديد من رحلات الشركة شاغرة من تونس لجلب العالقين اي دون بيع المقاعد في مرحلة الذهاب

3- اللجوء الى تغيير وجهة الرحلات إلى جربة او المنستير في اطار اتمام عملية الحجر الصحي مع العودة بالطائرة شاغرة الى مطار تونس قرطاج

كما بينت الناقلة الوطنية أن عملية تحديد القائمات الإسمية للمسافرين العالقين الذين يقع اجلاؤهم تتم بالتنسيق مع البعثات الديبلوماسية التونسية بالخارج.