دعا رئيس الحكومة الياس الفخفاخ، اليوم الاربعاء 29 أفريل 2020، خلال محادثة له مع كل من محافظ البنك المركزي وعدد من مسيري البنوك التونسية، عبر تقنية التواصل المرئي، الى القيام بمجهود إضافي للتخفيض من كلفة التداين، حسب بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة

وحث الفخفاخ على ضرورة التسريع في النظر في مطالب القروض، وإعادة جدولة الديون لمساندة الشركات في هذا الظرف الصعب، اضافة الى تعزيز ومساندة الإستثمارات المنتجة على حساب الإستثمارات قصيرة المدى.

واكد رئيس الحكومة على اهمية القطاع البنكي في المجهود الوطني لمجابهة الصعوبات الإقتصادية المنجرة عن جائحة "كورونا" عامة، وعن الحجر الصحي الشامل خاصة.

وإستعرض الحاضرون، أهم مشاغل القطاع البنكي خاصة في ظل أزمة "كورونا" وتداعياتها على الإقتصاد التونسي.

وكان البنك المركزي قد خفض مع بداية أزمة كورونا في نسبة الفائدة المديرية من 7.75 إلى 6.75، ورغم هذا التخفيض تبقى النسبة مرتفة مقارنة بالدول الأخرى.

ودعا عدّة خبراء اقتصاد في تونس إلى مزيد التخفيض في هذه النسبة.