نددت النقابة الوطنية لمستشاري المصالح العمومية، في بيان لها اليوم الاربعاء 29 افريل 2020، بما تم تداوله خلال الايام الاخيرة  بخصوص وضعية الكاتب العام للخطوط التونسية، مستشار المصالح العمومية، جمال الشريقي، في علاقة بملف تجاوزات مالية منسوبة إليه، وعبرت النقابة عن رفضها لتشويه صورتهم واعتبارها  تشويه لصورة الإدارة العمومية. وحذرت النقابة من رمي التهم دون تثبت والتشهير بكبار الموظفين، وأكدت ان المعني بالأمر قام بتوجيه مراسلة إلى مصالح الوظيفة العمومية برئاسة الحكومة للتثبت من صحة إلاجراءات، وخضع إلى تفقد من مصالح وزارة النقل، وبادر أيضا بمراسلة إدارة المنشأة قصد إجراء بحث إداري وأكدت على سلامة هذه الاجراءات.  وأدانت النقابة تمسك الوزير بحرمانه من العطلة التي تعد من حقه قانونا. وعبرت النقابة على  تضامنها ومساندتها لمستشار المصالح العمومية، جمال القريشي. وتوجهت بنداء  لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد إلى الوقوف ضد هذه الممارسات وإصدار مرسوم يمنعها  ويمنع إعفاء كبار الموظفين ممن لم يثبت قيامهم بأي إخلال في أداءهم لمهامهم. ودعت النقابة، في اخر البيان، كل الأطراف السياسية الواعية وكل الهياكل الوطنية إلى التدخل لحماية الإدارة العمومية.