أكدت الإدارة العامة للخطوط التونسية مساء اليوم الثلاثاء 28 أفريل 2020، اقتطاع 50 بالمائة من أجور موظفيها الملحقين بالخارج.

وأشارت، في بيان أن هذا الإجراء إستثنائي ووقتي ويدخل في إطار جملة القرارت المتخذة قصد التخفيف من الأعباء المالية القارة للشركة في فترة توقف النشاط ونقص السيولة تبعا لقرار غلق المجال الجوي وتوقف الرحلات بسبب جائحة الكورونا.

كما قالت إنها بصدد اعداد خطة لانقاذ المؤسسة بما يضمن استمرار نشاطها والحفاظ على مواطن الشغل بها اعتبارا "لدورها في تنمية الاقتصاد ولرمزيّتها الوطنية وستعرض الخطة على سلطة الاشراف حال استكمالها".

ودعت الخطوط التونسية كافة العاملين صلبها إلى تجنب تداول المعطيات الخاطئة ومواصلة العمل من اجل ضمان سيرورة مؤسستهم خاصة في هذا الظرف الصعب.