كشفت عضوة لجنة متابعة فيروس كورونا الدكتورة جليلة بن خليل اليوم الثلاثاء 28 أفريل 2020 أنه من الوارد جدا تسجيل موجة ثانية من وباء كورونا في البلاد بعد التقدم الذي شهدته على مستوى التحكم في تفشي العدوى حاليا، وفق ما نقلته وكالة تونس افريقيا للأنباء.

ووضحت بن خليل امكانية تسجيل موجة ثانية من فيروس كورونا في صورة عدم وعي المواطنين واتخاذهم تدابير الوقاية اللازمة مؤكدة على الالتزام بقواعد حفظ السلامة العامة لتفادي عودة قوية للفيروس.

ونبهت الدكتورة بن خليل من تسرب العدوى من الحالات المُصابة التي لا تحمل أية أعراض والتي لم يتم اكتشافها مبرزة ان ذلك قد يؤدي إلى زيادة المخاطر بتسريع وقوع الموجة الثانية من وباء كورنا، ودعت السلطات المعنية إلى ضرورة متابعة وتقصي الحالات المشتبه بإصابتها وعزلها لتجنب إحتمالية نقل العدوى بين صفوف المواطنين.

وأشارت الى أن تقلص عدد التحاليل المجراة يوميا يعود إلى انخفاض الاتصالات الواردة من المواطنين على الرقم الأخضر والى تراجع الحالات المشتبه بإصابتها مبينة أن الاقتراب من السيطرة على كورونا في البلاد يعود بالأساس إلى المؤشرات الإيجابية التي شملت ارتفاعا في عدد المتعافين من المرض والى تراجع حصيلة الإصابات المسجلة يوميا .