أكّدت وزارة الدفاع الوطني أنّ ما روّجته بعض المواقع الالكترونية غير الرسمية من إشاعات مغرضة حول استعمال قوى أجنبية للأراضي التونسية منطلقا لعمليات عسكرية، لا أساس له من الصحة، مؤكّدة أنّها إدعاءات غير مسؤولة تحاول النيل من سيادة تونس وأمنها القومي.

وأشارت الوزارة في بلاغها إلى أنّ تونس تمارس سيادتها المطلقة على كافة أراضيها برا وبحرا وجوا ولا تسمح لأي قوات أجنبية باستعمال أراضيها للقيام بعمليات عسكرية، وأنّ قواتها المسلحة المنتشرة على الحدود تضطلع بواجب الذود عن الوطن والمحافظة على سلامة ترابه.