كشفت دراسة، أعدها المعهد العربي لأصحاب المؤسسات، ونشرها اليوم الثلاثاء 28 افريل 2020، أن 46 % من المؤسسات صرحت أنها غير قادرة على خلاص أجور شهر أفريل 2020 رغم صدور المرسوم الحكومي المتعلق بتكفل الدولة بخلاص 200 دينار من هذه الأجور.

في حين أن 34% فقط من المؤسسات المغلقة كليا حاليا والتي تمثل نصف المؤسسات المستوجبة تقريبا، صرحت بأنها قادرة على خلاص الأجور بالكامل في حين اعتبرت 44 % من بين هذه المؤسسات أنها غير قادرة على دفع أجور العاملين لديها.

وتأتي الدراسة التي شملت 600 مؤسسة اقتصادية تعمل في مختلف الأنشطة الاقتصادية، للوقوف على تأثير انتشار فيروس كورونا على مستوى التشغيل في المؤسسات خاصة بعد إقرار الحجر الصحي الشامل بداية من 22 مارس 2020 والتمديد فيه لمرتين إلى حدود 3 ماي 2020 .

واعتبرت الدراسة أن هذا الوضع، الذي بات يؤثر على ديمومة المؤسسة، بات يهدد مواطن الشغل فيها حيث صرحت 40% من المؤسسات انه لديها نية لإنقاص عدد العمال، و 65% منها عن طريق إنهاء عقود الشغل.

(وات)