تراجعت العائدات السياحيّة إلى حدود يوم 20 أفريل 2020 بنسبة 15 بالمائة، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019، لتبلغ قيمتها 976،5 مليون دينار، وفق المؤشرات الماليّة والنقديّة، التي تولّى نشرها البنك المركزي التونسي، الإثنين.

ويعد القطاع السياحي من بين النشاطات الاقتصاديّة الأكثر تضرّرا من انتشار كوفيد -19 عبر العالم تبعا لغلق الحدود وتعليق الرحلات الجويّة في أغلب الدول.

واشارت مؤسسة الإصدار إلى التراجع الطفيف في عائدات العمل (نقدا) في حدود 5 بالمائة لتصل الى مستوى 1،254 مليار دينار مقابل 1،319 دينار خلال الفترة ذاتها من 2019.

وفي ما يتعلّق بخدمة الدين فقد تقلّصت، بشكل ملحوظ، بنسبة 19 بالمائة لتبلغ قيمة 2،6 مليار دينار.

وزادت قيمة المدخرات الصافية من العملة الصعبة، الى حدود، الإثنين، إلى 21،5 مليار دينار أي ما يعادل 126 يوم توريد مقابل 13،2 مليار دينار (ما يعادل 77 يوم توريد) قبل سنة.