أعلن الناطق الرسمي بإسم محاكم صفاقس مراد التركي، اليوم الأحد 26 أفريل 2020ن عن فتح وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية لتحقيق قضائي إثر تسجيل حالة وفاة مسترابة بمستشفى الجهة.

وتم فتح البحث القضائي ضدّ كل من عسى أن تكشف عنه الأبحاث حول ظروف وملابسات وفاة الشخص المشار إليه.

وقد أذنت المحكمة بوضع جثة الضحية على ذمة الطبيب الشرعي للقيام بتشريحها ومعرفة أسباب الوفاة وساعتها.

وسيتم نشر نتائج الأبحاث في وقت لاحق.

وتُوجّه عائلة المتوفي أصابع الاتهام إلى أعوان المستشفى في وفاة قريبهم، بسبب ما اعتبروه تقصيرا في نجدته وعلاجه.

وكان وزير الصحة عبد اللطيف المكي أعلن بدوره عن فتح تحقيق إداري وطبي في الغرض.