ثمّن حزب حركة تحيا تونس، اليوم الأحد 26 أفريل 2020، الـمجهودات الحكومية في تعبئة الموارد المالية في وقت قياسي، لمجابهة وباء الكورونا.

ودعا الحزب في بيان، الحكومة إلى إحكام استعمال هذه الموارد المالية بالشكل الأمثل للحد  قدر المستطاع من الأزمة الإقتصادية التي تمر بها البلاد جراء الوباء

كما ذكّر الحزب بما ورد في خارطة الطريق التي وضعتها لجنة الصحة في تحيا تونس للرفع التدريجي للحجر الصحي الشامل بعد 3 ماي المقبل.

ودعا إلى لاستئناس بالشروط الواردة في هذا التقرير لانجاح عملية رفع الحجر الصحي الشامل ومن أهمها اتخاذ وتوفير كل إجراءات الحماية لاعوان الصحة وكل العاملين في القطاعين العام والخاص وحماية السكان النشيطين الذين سيعودون إلى العمل بصفة تدريجية والتذكير بضرورة حمل القناع والالتزام بإجراءات التباعد وتكثيف التحاليل.

وأشاد تحيا تونس بـ"تضحيات جميع التونسيات و التونسيين الذين التزموا بالحضر الصحي الشامل المفروض منذ 22 مارس وبالمد التضامني وما اثبته التونسيون من تآزر ولحمة في ما بينهم في هذا الظرف الاقتصادي والاجتماعي العصيب" 

من جهة أخرى، أدانت الحركة ما وصفتها بـ"الحملات المسعورة التي تقوم بها بعض الصفحات المأجورة " ضدّ قياداتها وهياكلها، مؤكدة احتفاظها بحقها في مقاضاة من تعمد ترويح الإشاعات والأكاذيب قصد الثلب والإساءة والتشويه للحركة ومنتسبيها.