تخذ المجلس البلدي بجرجيس (ولاية مدنين)، المنعقد اليوم الأحد 26 أفريل 2020، في جلسة استثنائية لمتابعة الوضع الوبائي، عدة قرارات عاجلة، بعد تسجيل أول إصابة محلية بفيروس كورونا المستجد نتيجة عدوى أفقية، تعد السادسة من جملة الاصابات المسجلة بمعتمدية جرجيس.

وتضمنت هذه القرارات، وفق محضر الجلسة الذي نشرته البلدية على صفحتها الرسمية، إيقاف كل نشاط يمكن أن يخلق حالة من الإزدحام ولا يحترم التباعد الإجتماعي أو قواعد الصحة العامة، وتفعيل لجنة المراقبة الصحية بكل أعضائها فيما يتعلق بمراقبة المحلات المفتوحة للعموم، وتطبيق التراتيب الجاري بها العمل.

وتمت دعوة لجنة الصحة ولجنة مجابهة الكوارث إلى الانعقاد فورا للنظر في مستجدات الوضع الصحي واتخاذ التدابير الممكنة، مع دعوة قوات الأمن والجيش الوطنيين الى تكثيف حملات المراقبة لفرض احترام الحجر الصحي العام، في حين ستعمل البلدية على مواصلة تحسيس المواطنين بضرورة احترام التباعد الاجتماعي باعتماد مضخمات الصوت.

يذكر أن بلدية جرجيس الشمالية، قررت اليوم غلق جميع محلات بيع الحلويات التقليدية (الزلابية)، التي فتحت مع حلول شهر رمضان، وذلك لعدم احترامها التباعد بين الحرفاء وشروط حفظ الصحة، مما تسبب في اكتظاظ كبير طرح عدة تخوفات من أن يساهم الازدحام في انتشار فيروس كورونا، خاصة مع تسجيل حالة إصابة أفقية بجرجيس أمس السبت.