تمّ تركيز مسلك "كوفيد-19 " بالمستسفى المحلي بالتضامن من ولاية أريانة، أمس الجمعة، وهو الثاني من نوعه بعد مسلك مستسشفى عبد الرحمان مامي بأريانة، حسب ما أكّده اليوم السبت المدير الجهوي للصحة بأريانة، عبد اللطيف الجامعي لـ"وات".

ويعدّ مسلك "كوفيد-19" من أهم الإجراءات التي يمكن أن يتّخذها الطاقم الطبي بالمؤسسات الاستشفائية في مواجهة جائحة فيروس "كورونا"، باعتباره آلية ناجعة لفرز المرضى المصابين بالفيروس والمرضى العاديين لدى قبولهم بالمستشفى للتداوي.

ويتمثل مسلك "كوفيد-19"، حسب مديرة المستشفى المحلي بالتضامن، آمنة الشريف، في "تركيز خيمات خارجية للفرز مزوّدة بأحدث تجهيزات الوقاية الذاتية للطاقم الطبي وشبه الطبي المباشر للمرضى، حيث يتم في مرحلة أولى قيس درجة حرارة الجسم، ومن ثم الاستفسار عبر طرح مجموعة من الأسئلة عن الاعراض التي يمكن أن يعاني منها المريض.

كما أشارت إلى "تركيز غرفة للعزل وسيارة إسعاف تتولى نقل المصابين إلى مستشفى عبد الرحمان مامي المخصص لمصابي "كوفيد-19"، اذا ما ثبت تعكر حالتهم الصحية، أو توجيههم للعزل الذاتي الاجباري مع المراقبة الطبية المستمرة".