أنهت الهيئة العامة للرقابة مهمتها الرقابية حول ملف صنع الكمامات الواقية، وفق ما أعلنت عنه مصالح وزير الدولة للوظيفة العمومية عشية اليوم الجمعة 24 أفريل 2020.

وأحالت الهيئة تقريرها الأولي إلى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

وأعلنت مصالح وزير الدولة للوظيفة العمومية، في بيان، أنها ستنشر مخلص للإخلالات والتوصيات التي تم التوصل إليها يوم الاثنين المقبل

وكانت الهيئة فتحت تحقيقا في الغرض، بعد توجيه بعض الأحزاب السياسية تهم فساد إلى وزير الصناعة صالح بن يوسف والنائب جلال الزياتي صاحب مصنع صناعة الكمامات.