مثّل مدى تقدّم وضع آلية إعادة التمويل وآلية ضمان القروض المسندة من قبل البنوك لفائدة المؤسسات الاقتصاديّة المتضررة جرّاء الأزمة الصحيّة الحالية محور اجتماع، انتظم، الجمعة، بإشراف وزير الماليّة، محمّد نزار يعيش، ومحافظ البنك المركزي، مروان العبّاسي عبر تقنية التواصل عن بعد.

ويأتي الإجتماع، الذي واكب اشغاله كل من رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، ورئيس الجمعية المهنيّة للبنوك والمؤسسات المالية، الحبيب قويدر، والمدير العام للشركة التونسيّة للضمان، طاهر حتيرة، وعدد من من اطارات وزارة الماليّة والبنك المركزي في إطار متابعة وضع الآليات الكفيلة بمعاضدة المؤسسات.