أكد المدير الجهوي للصحة بسليانة، محمد الفرجاوي، في تصريح مساء اليوم الجمعة 24 أفريل 2020، أنه تم اخضاع المصاب الثاني بفيروس "كورونا"، للحجر الصحي الإجباري، بمركز التكوين المهني والتدريب بسليانة المدينة. وبيّن المصدر أنه سيتم إيواء هذا الشخص بجناح خاص بمركز التكوين المهني والتدريب، باعتبار أنه تم مؤخرا اخضاع 22 شخصا كانوا عالقين في المعبر الحدودي برأس جدير (تحاليلهم سلبية). وأضاف أن المصاب حالته مستقرة وغير حامل لآي أعراض لهذا الوباء وسيخضع إلى متابعة صحية دورية طيلة فترة خضوعه للحجر الصحي الإجباري. كما أشار المدير الجهوي للصحة إلى أن المصاب تم نقله اليوم الجمعة، من منزله بمعتمدية الكريب، إلى مركز التكوين المهني والتدريب، عبر سيارة اسعاف تابعة للمستشفى المحلي بالكريب. وذكر في سياق آخر، أن المصاب الأول بقعفور، يخضع للحجر الصحي الإجباري بالمنستير وما تزال حالته مستقرة ولم تظهر عليه بعد أي أعراض، مضيفا أنه سيتم إخضاعه لتحليل ثان، حال استكمال فترة الحجر الصحي والمقدرة ب14 يوما. من جهته، أفاد مصدر أمني مسؤول، بأن سيارة الإسعاف، انطلقت من منزل المصاب في حدود الساعة الرابعة بعد زوال اليوم الجمعة، لتصل إلى ولاية سليانة في حدود الساعة الرابعة و30 دقيقة، مرفوقة بدوريتين أمنيتين. يُذكر أنه تم أمس الخميس تسجيل حالة إصابة ثانية بالجهة لشاب من مواليد 1982 بالكريب.