جرى اتصال هاتفي مساء اليوم الخميس، بين رئيس الجمهورية، قيس سعيّد والملك لويس فيليب، ملك بلجيكا.

وتناولت المكالمة، "العلاقات التاريخية بين البلدين والعزم المشترك من أجل تطويرها في كافة المجالات".

كما تم التعرض، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، "لجائحة كورونا العالمية وسبل تطويقها والقضاء عليها والسياسات التي يجب أن تكون مشتركة بين كل الدول لمواجهتها".

وفي هذا الصدد، ذكّر رئيس الدولة، "بالمبادرة التي ما تزال معروضة على مجلس الأمن ويتواصل التشاور بشأنها، من أجل وضع سياسة موحدة في كل أنحاء العالم، لمواجهة هذا الوباء المنتشر، مع التأكيد على ضرورة توحيد الجهود، حتى لا تواجه كل دولة هذه الجائحة بمفردها".

وقد أثنى ملك بلجيكا بالمناسبة، على هذا التصور، مجدّدا الدعوة للرئيس قيس سعيّد إلى زيارة بلجيكا التي كان قد تم تحديد موعد زيارتها ولكن تقرر تأجيلها إلى موعد سيحدد في وقت لاحق، "بعد اجتياز هذه الأزمة الصحية العالمية"، حسب ما جاء في بلاغ الرئاسة.