أفاد الناطق الرسمي الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للحرس الوطني العميد حسام الدين الجبابلي، في تصريح للتاسعة اليوم الخميس 23 افريل 2020، انه في إطار تصدي وحدات الحرس الوطني إلى جميع الممارسات الاحتكارية أو المخلة لمبدأ شفافية الأسعار و تنفيذا للقرارات الحكومية و للمرسوم عدد 10 الصادر يوم السبت 18 أفريل 2020 المتعلق بضبط احكام خاصة لزجر مخالفة قواعد المنافسة و الأسعار، تمكّنت الإدارة الفرعية للأبحاث بإدارة الاستعلامات للحرس الوطني بمشاركة وحدات الإدارة العامة لوحدات التّدخل المركزيّة والجهويّة وفريق تابع لوزارة التجارة البارحة الاربعاء 22 أفريل 2020، بعد التّنسيق مع النيابة العمومية بسيدي بوزيد من القبض على شخصين من متساكني منطقة الريحانة بمعتمدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد (من محتكري مادّتي "السّميد" و"الفرينة" في إقليمي الوسط والجنوب) وحجز كميّة من الموّاد المدعّمة (حوالي  30 طن من مادّة "السّميد" و07 طن من مادّة "الفرينة" و10 طن من معجون الطماطم و2500 كلغ من مادّة السكر و04 طن من ماّدة المقرونة و500 كلغ من مادّة الحمص و6000 علبة معجون هريسة) ومبلغ ماليّ من العملة التونسية قدره 28 ألف دينارا، إلى جانب حجز  بندقية صيد عيار 16 دون رخصة.  وتمّ الاحتفاظ بالمظنون فيهما حسب تعليمات النيابة العمومية.