افاد وزير الشؤون الخارجية نور الدين الري اليوم الخميس 23 افريل 2020، خلال جلسة استماع في البرلمان مخصصة لمحاورة وزيري الخارجية والنقل حول وضعية التونسيين بالخارج، ان عددا من السفراء التونسيين قد تعرّضوا للإصابة بفيروس كورونا المستجد بسبب عملهم المتواصل في البلدان التي تفشى فيها الوباء وفي المقابل لا يتمتعون بالتغطية الصحية اللازمة. مبينا أن الدبلوماسية التونسية هي الوحيدة في العالم التي بقيت تشتغل رغم توقف عمل جل البعثات الأخرى، مطالبا النواب بعدم تسييس الدبلوماسية التونسية، مستنكرا ما اعتبره "تجريحا وإساءة" للدبلوماسيين التونسيين.