قرّرت اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية، المساهمة في تجهيز المستشفيات التي تأوي المصابين بفيروس كورونا، وذلك بتبرع أعضاء الهيئة التنفيذية بمائة بدلة وقائية للمستشفى الجهوي بالقيروان ومائة للمستشفى الجهوي بالكاف، تقديرا منها للعمل الكبير الذي تقوم به الإطارات الطبية وشبه الطبية في مقاومة وباء كوفيد-19، ومعاضدة المجهود الوطني لمكافحة الفيروس ومواصلة للمد التضامني للعائلة الرياضية والأولمبية.

كما تواصل اللجنة عبر صفحتها الرسمية تقديم النصح والإرشاد للمؤهلين للألعاب الأولمبية وكافة الرياضيين من خلال لجنة الطب وعلوم الرياضة في ما يتعلّق بالإعداد البدني والذهني والتغذية.

وكانت اللجنة الوطنية الأولمبية خصّصت مبلغ 150 ألف دينار لرياضيي النخبة و50 ألف دينار لصندوق 1818 ووضعت المربين الأولمبيين الجهويين على ذمة اللجان المحلية للوقاية من الوباء.